إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بعض الأرقام القياسية في بخاخات الديزل

تقليص
X
  • تصفية انتقائية
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بعض الأرقام القياسية في بخاخات الديزل

    منذ أول محرك تم تصنيعه من رودلف ديزل لا يزال هذا المحرك يشهد تطورا إلى يومنا هذا. مالذي يدفع المصنعين لتطوير هذا المحرك الذي يولد الطاقة الميكانيكية المطلوبة منذ أكثر من قرن ؟ هناك ستة دوافع رئيسية لتطوير محركات الديزل و هي:
    1. تقليل الاستهلاك دون إنقاص في القوة المولدة،
    2. تقليل التلوث الناتج عن عملية الاحتراق،
    3. تقليل صوت الاشتغال،
    4. توفير الاستجابة السريعة في الأداء الرياضي،
    5. خلو من الأعطاب ضمن مدى زمني معقول،
    6. و طبعا تقليل تكلفة التصنيع،

    لم نذكر هنا عامل زيادة القوة لأن القوة كانت موجودة مع أول محرك تم تصنيعه، و هنا نعني تحديدا عزم الدوران، لأن القوة تدخل في حسابها سرعة الدوران.

    هذه العوامل أو الدوافع لتطوير المحرك يمكن تحقيقها عبر تطوير أنظمة التغذية بصفة أساسية: تغذية الهواء و تغذية الوقود. في ما يخص تغذية الوقود نعرض هنا صورة لمؤسسة بوش تعرض فيها بعض الأرقام القياسية التي تخص بخاخات الديزل الحديثة:



    اضغط على الصورة لعرض أكبر.*  الإسم:	diesel injection.png* مشاهدات:	0* الحجم:	70.9 KB* الهوية:	2429



    - في ما يخص ضغط الوقود الداخل للاسطوانة: الصورة تتحدث عن 1600 بار، أي ما يماثل وزن سيارة بمقدار 1 طن و نصف مسلط على كعب حذاء بمساحة 1 سنتمتر مربع. الآن وصل هذا الرقم إلى 2700 بار.
    - في ما يخص مدة ضخ الوقود في الاسطوانة في المرة الواحدة: من واحد إلى 2 أجزاء من الألف من الثانية، الآن في 2019 بالكاد تتجاوز 1 من الألف. كمقارنة، في توقيت بخة الوقود هذه تكون الطائرة المحلقة بكامل سرعتها قد قطعت مسافة 25 سنتمتر فقط.
    - حجم بخة أو رشة الوقود في المرة الواحدة: حوالي 40 ملمتر مكعب في حالة ضغط كامل على دواسة الوقود و أقصى حمل مسلط على المحرك. مقدار حجم الضخ القبلي من 1 إلى 2 ملمتر مكعب و هو مجعول لتقليل صوت المحرك كما ذكرنا في موضوع سابق.
    - المسافة التي تتحرك فيها إبرة البخاخ: تقدر بواحد من مليون جزء من المتر، يعني أقل بستين مرة من سمك الشعرة.

    هذا مما يجعل عملية إصلاح و صيانة البخاخت عملية حساسة و معقدة حيث تستوجب معدات صيانة باهضة و تكوين متخصص و هذا ما يجعل الحرفاء يميلون لشراء بخاخات قديمة عوض دفع تكاليف الإصلاح الغالية و الغير مضمونة أحيانا. ما رأيكم ؟ مرحبا بالملاحظات و الإضافات.



    التعديل الأخير تم بواسطة سامي ديزل; الساعة 12-03-19, 19:40.
    أَحَبُّ النَّاسِ إِلَى اللَّهِ أَنْفَعُهُمْ لِلنَّاس
    إِنّ اللَّهَ تَعَالى يُحِبّ إِذَا عَمِلَ أَحَدُكُمْ عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَهُ

  • #2
    بالنسبة لبخاخات الديزل الحديثة :
    اقل شي 200bar الي 1350 bar هذي في premier génération
    الثانية من 200 bar الى 1700 bar
    الثالثة وصلت الي 2700 bar
    لكن يتحدثنا عن المرحلة الرابعة و الرابعة 1 و2 و3و4 ،هل هنالك تفسير في خصوص هذا مع الشكر و تقبل مروري

    تعليق


    • #3
      كل ما تطور نظام تغذية الوقود كل مازاد الضغط الذي يتم به رش الوقود في الاسطوانة، يمكن الحديث بأكثر تفصيل عن الأسباب و لكن عموما يكون ذلك لتحسين الاحتراق و تقليل الاستهلاك و إنقاص التلوث و زيادة القوة.

      في ما يلي جدول من أكبر مصنّع لأنظمة الديزل في العالم و أعني مؤسسة بوش، يحتوي الجدول على مقادير الضغط التي تعمل به مختلف الانظمة حسب تاريخ التصنيع، المصنعين الآخرين و خاصة الكبار مثل "دلفي" و "دنسو" لا يبتعدون عن هذه المقادير و تكاد تكون متشابهة مع فارق أسابيع بينهم في ما يخص تاريخ طرح المنتوج في السوق.


      اضغط على الصورة لعرض أكبر.*  الإسم:	bosch pumps.png* مشاهدات:	0* الحجم:	88.2 KB* الهوية:	2438



      بعض الملاحظات في ما يخص هذا الجدول:

      - مضخات cp1 cp4 مخصصة للسيارات الخفيفة و المتوسطة
      - مضخات cp3 مخصصة للسيارات و الشاحنات حسب سعة اسطوانات المضخة
      - مضخات cp2 مخصصة للشاحنات
      - مضخات cp2 cp3.4 تستحق زيت محرك و البقية تكتفي بوقود الديزل للتزييت الداخلي
      - مضخات cp4 التي أنتجت ابتداء من 2008 تعمل إلى حد 2500 بار الآن و كذلك سلسلة cp2 و هي آخر ما أنتج من بوش. الضغط إذا تجاوز 2500 يكون ذلك بتقنية تكبير الضغط حصرا على مستوى بخاخ الديزل إلى حد الآن و على حد علمي.

      أكثر تفاصيل عن عمل هذه المضخات في منشورات قادمة إن شاء الله.
      التعديل الأخير تم بواسطة سامي ديزل; الساعة 13-03-19, 07:59.
      أَحَبُّ النَّاسِ إِلَى اللَّهِ أَنْفَعُهُمْ لِلنَّاس
      إِنّ اللَّهَ تَعَالى يُحِبّ إِذَا عَمِلَ أَحَدُكُمْ عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَهُ

      تعليق

      يعمل...
      X